اخبار

أول منصة “ميتافيرس” ثقافية بالعالم “سعودية”

تُعتبر منصات الميتافيرس هي تطور حديث في عالم التكنولوجيا والواقع الافتراضي حيث تهدف إلى دمج العالم الرقمي بالعالم الحقيقي بشكل متكامل. يعود تاريخها إلى إطلاق مفهوم الواقع الافتراضي والواقع المعزز في السنوات الأخيرة، ولكن مفهوم الميتافيرس الذي يشير إلى تجربة واقع افتراضي مشتركة ومتعددة الأبعاد، أصبح موضوعًا محوريًا في النقاشات التقنية مؤخرًا. تغلغلت منصات الميافيرس في الكثير من المجالات وقد تبنتها الكثير من البلاد، على رأسهم المملكة العربية السعودية التي أنشأت أول منصة للميتافيرس تهدف إلى تعزيز الثقافة العامة بالعالم وهو ما سنقوم بالحديث عنه في هذا المقال.

مشروع السعودية في منصة الميتافيرس الثقافية

أعلنت السعودية عن بدء أولى الخطوات في مجال الميتافيرس. حيث يهدف المشروع إلى بناء تجارب وتصميمها لتكون أول مدينة ثقافية في عالم الميتافيرس. حيث تولي المملكة اهتمامًا كبيرًا للتطورات التقنية في مجال العالم الافتراضي وكيفية استخدامه في المجال الثقافي والمعرفي، وكذلك في مجال النشر. يرى أن هناك تحديًا حقيقيًا في تفكير كيفية استفادة هذا العالم الجديد وتطبيقه في صناعة النشر، ويشير إلى أهمية إجراء تجارب مشتركة بين المهتمين بهذين المجالين لتحقيق أفضل استخدام له. تشير إحصائيات مؤشر القراءة العربي إلى أولوية القراءة الإلكترونية في العالم العربي. وتتوقع المملكة أن يتم تغير طبيعة مجال النشر خلال السنوات العشر المقبلة وظهور شبكات معقدة من العوالم المتداخلة. وبالتالي، قررت المملكة إنشاء المنصة التي ستعمل على احتواء هذا التغيير ودعم مشروعات القراءة الإلكترونية وتعزيز الثقافة في جميع أنحاء العالم.

أهمية منصات الميتافيرس

تعتبر المنصات الميتافيرس هامة بسبب قدرتها على توفير تجارب واقعية ومتعددة الاستشعار للمستخدمين. بدلاً من مجرد مشاهدة العالم الرقمي على شاشة الكمبيوتر أو الهاتف الذكي، يمكن للأشخاص الاندماج في بيئات افتراضية مفتوحة وتفاعلية. يتيح ذلك للمستخدمين التفاعل مع الأشخاص الآخرين والأجسام الافتراضية والتعامل مع العالم الرقمي بطرق تشبه الواقع الحقيقي.

يمكن أن تكون تقنية الميتافيرس لها تأثير كبير في الكثير من المجالات، أهمها مجال الترفيه وصناعة الألعاب أون لاين. حيث لوحظ تأثير الميتافيرس  والواقع الافتراضي على ألعاب الكازينو أون لاين من خلال السماح للاعبين بالاندماج في بيئات كازينو افتراضية تشبه الكازينوهات الحقيقية. يمكنهم اللعب في الألعاب والمراهنة والتفاعل مع لاعبين آخرين من جميع أنحاء العالم. يمكن أن توفر تقنية الميتافيرس تجربة مشابهة للكازينو الحقيقي، بما في ذلك تجربة الرهان والمكافآت والتفاعل الاجتماعي. قد يوفر الميتافيرس أيضًا ميزات إضافية مثل الواقع المعزز لعرض المعلومات والبيانات المهمة أثناء اللعب، والتعاون مع لاعبين آخرين في الوقت الحقيقي، وتوفير تجديد الألعاب والتجارب التفاعلية التي تعزز إثارة اللعب وتوفر تجارب أكثر واقعية. يمكن أن يؤثر الميتافيرس على عالم الكازينو أون لاين من خلال توفير بيئة آمنة وموثوقة للعب والمراهنة. تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز يمكن أن تساعد في إنشاء نظام تشفير آمن وموثوق به، مما يجعل عمليات الدفع والمعاملات المالية في الكازينو أكثر أمانًا.

يُمكن أن توفر الميتافيرس مجموعة أخرى من المميزات مثل المساهمة في تقنيات الاستشعار الحركي في تحسين تجربة الكازينو أون لاين في الميتافيرس. يمكن استخدام أجهزة استشعار متطورة لتتبع حركة الجسم والتعامل مع العناصر الافتراضية بطرق أكثر طبيعية. قد يتيح ذلك للاعبين حركة أكثر دقة وتفاعل أسرع في الألعاب. إلى جانب خاصية الاستدقاق السمعي الذي من خلاله يُمكن للاعبين التفاعل باللمس في الكازينو أون لاين. ستمكن هذه التقنية اللاعبين من الشعور بتأثيرات اللمس الافتراضية، مثل لمس الورق أو الدوران للعجلة، مما يعزز الواقعية والإثارة في اللعبة.

مستقبل منصات الميتافيرس في السعودية

يُعتبر مستقبل الميتافيرس واعد ويمتلك العديد من الفرص المثيرة. يمكن استخدام الميتافيرس في مجموعة واسعة من المجالات مثل الألعاب الإلكترونية والترفيه والتعليم والتجارة الإلكترونية والاتصالات وغيرها. قد يؤدي تطور الميتافيرس إلى ثورة في طريقة تفاعلنا مع التكنولوجيا والعالم الرقمي بشكل عام.

وفيما يلي بعض النقاط التي يمكن أن تتوقعها في مستقبل الميتافيرس في هاتين المجالين:
الترفيه الموسع: سيتم تحويل صناعة الترفيه إلى تجربة أكثر واقعية وتفاعلية في الميتافيرس. ستتمكن من المشاركة في ألعاب فيديو ثلاثية الأبعاد، وحضور حفلات موسيقية افتراضية مباشرة، ومشاهدة أفلام وعروض مسرحية بتقنيات مبتكرة. ستكون لديك القدرة على التفاعل مع البيئة والشخصيات والأحداث بطرق لم تكن ممكنة في العالم الحقيقي.
التعلم والتثقيف: سيكون للميتافيرس دور كبير في مجال التعلم والتثقيف. ستتاح فرص للدراسة والتدريب في بيئات افتراضية واقعية، حيث يمكنك التفاعل مع المواد التعليمية والمدرسين والطلاب من جميع أنحاء العالم. سيتمكن الأشخاص من زيارة المتاحف والمعارض واستكشاف المواقع التاريخية بطريقة واقعية دون الحاجة للسفر
التجارب المشتركة: سيتاح للأشخاص فرصة المشاركة في تجارب مشتركة في الميتافيرس. يمكن للأصدقاء والعائلة التواجد في نفس البيئة الافتراضية والقيام بأنشطة مشتركة مثل اللعب وحضور الحفلات وزيارة الأماكن السياحية. ستتيح هذه التجارب للأشخاص البقاء متصلين والاستمتاع بوقتهم معًا على الرغم من المسافات الجغرافية.
التحول في صناعة الألعاب: ستشهد صناعة الألعاب تحولًا كبيرًا بفضل الميتافيرس. ستصبح الألعاب ثلاثية الأبعاد أكثر واقعية ومفعمة بالتفاعل، وستتاح للاعبين تجارب جديدة ومثيرة. قد يتم دمج العناصر الواقعية مع العالم الافتراضي لتوفير تجارب ممتعة ومثيرة في الميتافيرس.

من المتوقع أن تستمر تقنية الميتافيرس في التطور في المستقبل، وقد سيتم توسيع استخداماتها في الثقافة وصناعة الألعاب، حيث أثبتت الدراسات بأنهم أكثر المجالات إقبالاً في الآونة الأخيرة. قد يتم تحسين التقنيات الحالية وتطوير تقنيات جديدة تعزز المزيد من التفاعل والواقعية في الألعاب والتجارب المقدمة في هذه المجالات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى